بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم والذي يصادف 21 فبراير من كل عام، نظمّت رابطة طلبة جامعة المدينة العالمية من الجنسية البنغالية بالاشتراك مع عمادة الشؤون الطلابية في جامعة المدينة العالمية فعالية ثقافيًة شارك فيها طلبة الجامعة ومنسوبيها من عمداء ومحاضرين وإداريين، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 21 فبراير 2017م، في مقرّ الجامعة الرّئيس بمدينة شاه علم، ماليزيا، تحت رعاية المدير التّنفيذي للجامعة الأستاذ الدّكتور محمّد بن خليفة التّميمي، وهذا انطلاقًا من إيمان الجامعة بدورها الفاعل في مدّ جسر التّواصل مع الثّقافات واللغات الأخرى، وتأكيدًا على تعزيز الوعي تجاه التنوع الثقافي وتعدد اللغات الأم.

حيث افتتحت الفعالية بتلاوة من آيات الذّكر الحكيم تلاها الطالب مستفيض. تبع ذلك النشيد الوطني لجمهورية بنغلادش بحضور عميد كلية اللغات الأستاذ المشارك الدكتور داود عبد القادر إيليغا وعميد الشؤون الطلابية الأستاذ المشارك الدكتور يوسف الإبياري والأخ سيد محبوب في عمادة الشؤون الطلابية وأعضاء مجلس ممثلية الطلبة.

وقد أشار بعد ذلك مقدّم البرنامج جبايد الدين إلى أهمية الفعالية وتأثيرها، ومن جانبه أعطى الأخ أحمد فهد نبذة عن خلفية الاحتفال باليوم العالمي للّغة الأم، ففي مثل هذا اليوم من كل عام، يحتفى العالم باليوم العالمي للغة الأم 2017، وذلك تحت شعار ” نحو مستقبل مستدام بفضل التعليم متعدد اللغات”، حيث تعود جذور الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم، إلى اليوم الذى فتحت فيه الشرطة النار على الآلاف الطلاب الذين خرجوا في تظاهرات حاشدة في عاصمة بنجلاديش “دكا”، للمطالبة بالاعتراف بلغتهم الأم البنجالية، كواحدة من لغتي البلاد الرسمية لما كان يعرف حينئذ بباكستان.

وخلال هذا العام، يهدف الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم إلى تعزيز التنمية المستدامة، إذ يجب أن يحصل المتعلمون على التعليم بلغتهم الأم بالإضافة إلى اللغات الأخرى، فضلا عن اتقان اللغة الأم للمساعدة على اكتساب المهارات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب، وإن اللغات المحلية ولاسيما لغات الأقليات والشعوب الأصيلة تساهم في نقل الثقافات والقيم والمعارف التقليدية وبالتالي المساهمة على نحو كبير في تعزيز مستقبل مستدام.

والجدير بالذكر أن منظمة اليونسكو، أعلنت اليوم العالمي للغة الأم فىي مؤتمرها العام في شهر نوفمبر من عام 1999، ومن ثم يحتفل به العالم سنويا منذ فبراير 2000 وذلك من أجل تعزيز التنزع الثقافي وتعدد اللغات.

واختتم الحفل بكلمة عميد كلية اللغات الأستاذ المشارك الدكتور داود عبد القادر إيليغا ، والتي ذكر فيها الدّور الفعّال الذي قامت به الجامعة وما تزال تؤدّيه بلا كلل ولا ملل في مدّ جسور التّواصل الحواري مع الثّقافات الأخرى. مع التأكيد على الاستمرار في دور الجامعة النشط وسياساتها في تعزيز الوعي نحو التنوع الثقافي وتعدد اللغات.

ثمّ اختتمت الفعالية بدعاء تلاه الأخ أبو بكر غالي، ثم صورة تذكارية للحضور.

يُذكر أنه تم تنظيم لقاء لطلبة الجامعة من جمهورية بنغلادش والذي يقارب عددهم 60 طالباً وطالبة والتحقوا في برامج مختلفة يوم الجمعة الموافق 13 مايو 2016م في المقر الرئيس للجامعة بشاه علم  بهدف تأسيس رابطة تضم طلبة جمهورية بنغلادش وتهتم بشؤونهم في الجامعة.